الغرامة عقوبة المسئول الذي يطرد مرءوسه

0
79

عاقبت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا، رئيس مأمورية الضرائب العامة ببنها أول سابقا، بغرامة تعادل أجرها الوظيفي، لمخالفتها مدونات السلوك والأخلاق وتوجيهها عبارات إهانة لمأمور ضرائب وطرده من مكتبها دون مبرر وتعمدها استفزازه.
صدر الحكم برئاسة المستشار حاتم داود نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن.
واستندت المحكمة على ما أورده المُشرع بقانون الخدمة المدنية، من الحظر على الموظف بصفة خاصة مباشرة الأعمال التي تتنافى مع الحيدة والتجرد والالتزام الوظيفي، كما حدد أيضا القانون أن كل موظف يخرج على مقتضى الواجب في أعمال وظيفته، أو يظهر بمظهر من شأنه الإخلال بكرامة الوظيفة يجازي تأديبيا.
وأكدت الأسباب، أن المحالة تحدثت بأسلوب غير لائق لمأمور ضرائب، ووجهت له عبارات تحمل معنى الإهانة “أنت هتقف تهبهب قدامي” وطردته من مكتبها دون مبرر، وبررت المحالة ذلك بكون الشاكي قد تحدث معها بأسلوب غير لائق ورفع صوته عليها أمام العاملين.
إلا أن المحكمة تضع في اعتبارها عند تقدير العقوبة، حالة الاستفزاز الذي تسبب فيها الشاكي، وهو ما دفع المحالة لرد الفعل، وقيامه بالضرب على مكتبها وبذلك تكون المخالفة المنسوبة للمحالة بمثابة رد فعل على تجاوز المذكور في حقها، والذي ثبت مجازاته عنه إداريا بخصم خمسة أيام من راتبه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا